الخميس، 28 أبريل، 2011

أكرهك..



حذرتك كثيرا منذ ان احببتك بجنون

واخبرتك بأنى اكره بشده

مثلما احب بشده...

ربما لم تلقى بالا لكلماتى

ولكنك الان ادركت معنى كلماتى

فأنا الان فى كامل قوايا العقلية

لأعترف لك بأنى اكرهك..

أكرهك وبشدة

لا تنظر الى هكذا متعجبا

فأنت من تركتنى اكرهك

لم تخبرنى يوما بأنك تحبنى

وتجاهلتنى عندما اخبرتك بحبى لك

تجاهلتنى...اواااااه يا قلبى

فأنا اكرهك كما اكره التجاهل

لا تعتذر..فأنا اليوم ارى حقيقتك

اتدرى..لقد اكتشفت انك لم تمسح يوما دمعتى

ولم تعطينى هذا الشعور الذى يقولون عنه ..دفء

فى كل يوم كنت اقطف لك وردة من بستانى

وانتظر عودتك..ولكنك كنت تذهب اليها تاركنى..

احضرت مجلدا كبيرا

واخبرتك بانى سأدخله كل يوم لاحكى لك عن حبى لك

فتحمست كثيرا وبعد ان كتبت لك كل شئ

اوقعت عليه قهوتك واعتذرت معللا

بأنك لم تقصد ..وافسدته

وأفسدت حبك داخلى

........

انى حقا اكرهك..كثيرا

الجمعة، 22 أبريل، 2011

ولتظلى حبيبتى..


لو تعلمين كم أحبكِ

ولكم اشتاق الى عينيك الحنونتان

وصوتك الرقيق

واتمنى لو كنتِ بجوارى الى الأبد

وأتمنى لو أننا كنا ...هنا

جنبا الى جنب

لا أدرى اين يكون ال..هنا

ولكن المهم فيه أننا سنكون سويا
..

ابتسامتك تأسرنى .....

أحبك ؟؟!!!

أمازلتى تسأليننى هذا السؤال ؟؟!!

ما أعجبكِ..ألا ترين حالى

وقد أنحلنى التفكير فيكِ

ولا أتعشم فى أكثر من أن ألقاكِ

وأرى عينين عشقتهما دون أن أراهما

..

أتمنى لو أنكِ كنتِ هنا الان تمسكين يدى

وتنظرين الىّ

وتعترفين بحبك الذى

يمنعكِ كبرياؤكِ
من البوح به الىّ

ولكن لا تقلقى ...

فلا أريد البوح الان

لا اريد كسر كبريائكِ

فقط...انتِ اكسريه حينما تشعرين

بأنه الوقت
المناسب
..

لا تقتلينى يوما ...بتجاهلكِ او حتى

بظنكِ السيئ بى

فأنا أخطئ كثيرا ولكن سرعان ما اعتذر

اعذرينى واعتبرى أننى يوما ضللت

اذا شغلتنى الاهواء عنكِ

واجذبينى من يدى واضربينى

اذا رأيتِ منى تقصيرا نحو ربى

..

حَلِمنا..حَلِمنا سويا كثيرا

وما كانت احلامنا تائهة

ولكنها ..كانت تضمد جراحنا

وتشد على قلوبنا

واذا غلبنا يأسنا ..كانت تذكرنا بأننا

تعاهدنا...تعاهدنا على حلم ..جميل..كبير..مثلنا

يهفو الى الطيران والتحليق عاليا

كطائرٍ يهفو الى عشه ليستريح من

عناء سفر السنين

..

أعلم أنكِ ربما تدمعين الان من كلماتى

ولكنى ما كتبتها إلا شوقا للقاء طال بعده

لا تكثرى من دمعاتكِ فهى غالية

واحفظيها ليوم لقائنا..ولكن

فلتكن
دمعات فرحٍ لارتواء اشواقنا

ولا تنسى دعوة لنا بعد صلاة العشاء

علّها تكون سبب اللقاء

..

ولتظلى حبيبتى مهما طال البعاد

الخميس، 21 أبريل، 2011

الجمعة، 15 أبريل، 2011

بلا عنوان


لست وحيدة....فأنا املك قلبا شامخا

يساندنى...

لا ترمقنى بهذه النظرة المشفقة

.....الا ترانى كما ارانى شامخة

اتقصدين وحيدة...؟

لا... بل... قوية

ماذا !! الا ترانى؟؟...

وكيف لك ان ترانى شامخة وانا ابكى الان

لفراقك

لست قوية ولا شامخة....فانا اكذب

اجل اكذب...

انا الان خائفة...فلتأتى الى وتقترب...

ولتطمأنى ... لا احتمل فراقك....

فقط امسك يداى...وقل لى لا تخافى

...

انها سوداء...هذه الدنيا ... سوداااء

ولا تحمل الوان اخرى...فقط سوداء

اتريد ان تتركنى فى هذه الرقعة السوداء

لاصبح مثلهاسوداء!!

لما لا تخترمنى من هذه الرقعة السوداء

وتضمنى اليك حيث السحاب

والامان...

...........

ان اتقبل فكرة عدم وجودك الى جوارى

حقا مؤلمة

......

ارجو ان تنتظرنى...حتما ساتى اليك

يوما ما....

وسأتصبر بكلمات ربى

وابتساماتك التى تتردد على ذاكرتى

الى ان يحين ذلك اليوم

...............................................

مقدرتش ابعد عن التدوين فترة طويلة

هبقى ااجى اكتب واطلع اللى جوايا

من الحين للاخر
....................................................................................

ليه دايما لما بتمشى بحس اد ايه انا بحبك

وانى هاموت من الرعب عليكى

مبحسش بقيمة النعمة الا لما...

متغيبيش كتير

انا مستنياكى

ومستنية خناقاتنا اللى مبتنتهيش

بس بتبقى ممتعة..:)