الأربعاء، 21 ديسمبر، 2011

لا تجزع..


تؤلمنى أناتك .. تُحيينى بسماتك


تشعرنى بالدفء فى عينيك


وكأن السلام قد حل


الان .. تبكى وانا من ورائك أتساقط


لا أتحمل نظراتك الباكية


لا أتحمل ذلك الجزع المتساقط من عينيك


أهمس فى أذنيك ..


أرجوك .. لا تجزع :(

الثلاثاء، 20 ديسمبر، 2011

فوقوا..


من الاخر مش هرغى كتير

بس عايزة اقولك ان اللى عنده دم ونخوة وحاسس بالظلم اللى احنا فيه

وشايف هتك الاعراض وسحل البنات

وكل ده وساكت يبقى من الاخر ميستاهلش غير انى اقوله انت ديـــــــــــــوث

لو انت متعرفش يعنى ايه ديوث

اسمع حديث الرسول عليه الصلاة والسلام

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( ثلاثة قد حرّم الله عليهم الجنة مدمن الخمر

والعاق والديوث الذي يقر الخبث في أهله )


الديوث هو شرعا من يرضى الفجور في أهله

حتى لو لم يكن هذا الفجور زنا

وقال ابن منظور

الديوث هو الذي لا يغار على أهله

....

فوقوا قبل ما يمحى ملامحنا السكوت

الجمعة، 9 ديسمبر، 2011

جدارية ادون وطنى ..

by my hand
.....

بلاد .. أرهقتنا


أزهقتنا ارواحنا


أتعبتنا


أسقتنا الذل ورمتنا


فاحتويناها


وصرخنا

..

فى ليالى الشتاء كانت تحدثنا

عن ماضى سمعناه مليون مرة

ولو لمرة واحدة تمنينا لو تحكى عنا..

سألتها بصوت خافت .. وماذا عنا ؟؟

همست فى أذنى

أنتم المهانون فى ارضكم

واسيادكم هناك..ينتصرون بذُلِّكم وخوفكم وجهلكم


- أوجعتينى يا أماه ... :(

..

مرت سنوات ونحن نستنشق الخوف ونتغنى

بألحان العبودية ونسعى وراء الستر ..

الستر المميت .. بالسير جنب الحيط

ومن أدرى !! ألا يمكن لذلك - الحيط - ان ينهار

على رؤوسنا!!
..

هانت يا بلدى .. بدأنا نشم نسيم حرية جاى من بعيد

ولِسّانى صابر لجْلك يا بلدى .. عشان بحبك
..

عارفة يعنى ايه وطن ؟...

انا مش عارفة

بس اللى اقدر اقولهولك ان الوطن عندى مش

نيل ولا هرم ولا حضارات عريقة قرينا عنها

الوطن .. حاجة ابسط من كده بكتيييير اوى

يمكن ابسط مننا احنا نفسنا ..

الوطن .. شئ غريب جوانا

بيوجعنا اوى لما نبعد ويفرحنا اوى لما نقرب

ويوجعنا اوى لما يجرحنا

ويوجعنا اكتر لما ينجرح

يمكن هو دا الوطن..
..

الجمعة، 2 ديسمبر، 2011

بريق ..فقدناه


فى كل يوم يمر علينا نشعر بالمزيد..

المزيد من الانين..

المزيد من الشجن..

المزيد من الشوق الدفين ..

ولا احد يسمعنا ..

وكأننا وُلِدنا لنبكي كل ليلة قبل النوم

...

يتصبب الجزع من اعيُننا .. ولا احد يهتم

فقط .. نود لو ان أحدهم يلتفت

..

بريق فى أعيُننا فقدناه ..

وكأن الشيب قد امتلكنا..

...

أشعر وكأننى عجوزُ ضلت طريقها للدار

وانكسر عُكازها واصبحت تتلفت من حولها

تبحث عن احد ابنائها ..

ولكن اى عجوزٍ يعود لها ابناؤها ؟!!
..

لا بأس .. لا بأس

فالرحمن هنا ..

وحده يسمعنى ويرانى

ويعلم خفايا القلوب



الثلاثاء، 29 نوفمبر، 2011

فضفضة السنين..


البوست طويل وكله رغى وفضفضة .. يعنى حاجة مش مهمة :)

..
نسيت اقولك انى النهاردة كسرت نضارتى

دوست عليها واتدشدشت .. شفت بقى .. كنت دايما


بشتكى انها مشبرة وانى مش بشوف بيها كويس


دلوقتى بقى انا مش هشوف خالص ..


--------


آه صحيح مش انا اكتشفت ان الموبيل بتاعى فيه راديو !!


رغم انه بقاله معايا 4 سنين ولسة مكتشفة كده ..


خايفة اكون لسة مكتشفتش ناس عايشة معايا اكتر من الموبيل..


بتأخر انا فى الاكتشافات دايما ودايما بحس بـ"الدهشة"


---------


كنت فاكرة ان فيه ناس عشان منجحتش فى شئ معين ان حياتها


بايظة ووحشة ..


بس اول مرة اكتشف عكس كده ..


الناس دى رغم انها منجحتش فى الشئ المعين دا بس طلع عندها كنوز


كتيرة مكنتش متصوراها ولا كنت احلم بيها


عشان كده عندهم رضا غريب اوى ...

تفتكر هو دا الرضا


اللى حاولت تزرعه فيا من سنين ؟


----------


تعبت اوى من السياسة ..آه والله .. بس قررت ابعد عنها


شوية عشان خاطرك بس الفترة دى لغاية ما اخلص السنادى


واحققلك الى كان نفسك فيه باذن الله


----------


وبالموناسبة بقى بما اننا بنتكلم فى السياسة اهوت


عايزة اقولك ان الناس اللى اتعرفت عليهم فى المظاهرات


عثولين اوى وجدعان اوى اوى .. تحسهم طبيعيين كده


مش راسمين وشوش غير وشوشهم ..:)


-----------


انا بكره الاسنان الصفرا اوى ... بحس انها بتأذينى زى السجاير


بالظبط


----------


نسيت اسألك .. هيه مش غريبة ان حد يبقى معاك بقاله 6 سنين


بحالهم ولسة بيراقبك عشان يحاول يكتشفك !!!


انا مش معقدة اوى كده ولا غامضة حتى عشان تبذل كل الجهد دا..


انا بس مبحبش حد يعرف عنى حاجة انا مش عايزاه يعرفها..بس


-----------


انا عارفة ان حياتى مفيهاش حاجة مهمة اوى عشان احكيها لحد


بس اللى اعرفه ان الحد المهم فى حياتك بتحكيله كل حاجة عنك


.. وانت مهم اوى عندى :)

الخميس، 24 نوفمبر، 2011

مليونية حق الشهيد ..


بسم الله الرحمن الرحيم

...

بصوا من الاخر كده

الجدع جدع

والجبان جبان

وبينا يا جدع ننزل الميدان

ايييييييون ^_^

بصوا محنا وقعنا مبارك وولاده

والعادلى واعوانه

ونظيف وعز

وهدينا الدنيا فى 18 يوم وهنفضل مكملين

لغاية ما مجلس الزفت دا يمشى

واللى يقولى بعد المجلس هنعمل ايه ؟؟!!

هنقول هتتشكل حكومة انقاذ وطنى

هتقعد لغاية ما الانتخابات تتعمل والموضوع ينتهى

واكيد هتكون حكومة منتقاه من اشخاص معروفين

وعندنا ثقة فيهم وعندهم خبرة سياسية وهمة تغيير

..

وارجوكم مشوفش وش حد من بتوع احنا اسفين يا ريس

مش طالبة قالبة دماغ

وكذلك مش عايزة اشوف حد محبط وعمال يقول البلد بتضيع

البلد بتضيع ويقعد جنب الحيط يعيط

هنكمل ... هنكمل هنكمل

مهما كان التمن

يا جماعة احمد حرارة فقد عينيه عشان عينينا احنا تشوف النور

وغيره كتير

..

متخافوش وانزلوا بنية اننا نازلين نقول كلمة حق فى وجه حاكم ظالم

وبنية نصرة المظلوم

وبنية التغيير وحب الاوطان من الايمان

..

وكل واحد سواء كان منتمى لحزب او لا يحكم عقله ويستفتى قلبه

قبل ما يقرر

وبرغم انى واحدة من الاخوان بس نازلة باذن الله والحمدلله بنزل من الاول

ومستمرة فى النزول الى ان يرحل مجلس العار

المهم تبقى مؤمن بقضيتك

..

وفى الاخر متنسوش مصر من دعائكم ولنا الله جميعا

وبالمناسبة النزول بكرة فى الزقازيق هيكون بعد الصلاة عند عمر افندى اوالفتح

باذن الله والله المستعان

الثلاثاء، 8 نوفمبر، 2011

لحظة مع الموت


عندما تهاجمنى تلك الافكار المخيفة


أتذكر وجهك.. وعندها أزداد يقينا ..


واجهت الموت وحدك .. لا أخ لا صديق


لا زوجة ولا رفيق


- فى ذلك الوقت ينبغى علينا ان نحارب وحدنا -


عندما يأتينا الموت لا تنفعنا آهات المحبين


ولا تهمنا كل تلك الكتب التى قرأناها عن الموت


والحياة الاخرى ..


فما خُفى كان أعظم


إنها لحظة الحســــــــم .. لحظة يتجلى فيها كل شئ


لحظــة مع الموت ..


إذا كنت مخلصا فالخير لك


وان كنت منافقا فاللعنة عليك


وفى الحالين .. للموت سكراته .


- وجهك المبتسم عند الموت .. جعلنى أطمئن


وأرغب فيما عند الله


- فالآخرة خير وأبقى -


- فقط .. وددت لو تصف لى ما رأيت وكيف


استقبلته وكيف سحبها منك ... " تلك الروح "


- أخبرنِى عن هذا الألم وما يليه .. أخبرنى عنها


" ســـكرات الموت ".. فأمرها يشغلنى مذ سمعت بها


- أخبرنى عن الكفن .. الغُسل.. عن القبر..وذلك


التراب المتهاوى على جسدك


- أخبرنى عن الليل .. عن الملكين وسؤالهما


- أخبرنى عن الخوف .. عن الطمأنينة


- أخبرنى عن ذلك الرجل الجميل الهيئة المصاحب لك


فى قبرك " عملك الصالح "


- أخبرنى عن تلك التى أدعو بها لك " رياض الجنة "


- أخبرنى عن الحور العين وأنهار الخمر والنعيم


- أخبرنى من قابلت .. ؟


هل قابلته ؟؟


هل ارتميت بين ذراعيه وقبلت يديه ؟


- هل نمت حد الاكتفاء .. وشعرت بالسلام .. ؟


ذلك السلام الداخلى الذى حدثتنى عنه كثيرا ..


- أخبرنى هل الروح حقا أخف من الجسد !!


هل تطير !!


- أخبرنى .. هل حقا تسمعنى أو ترانى ؟؟

الأربعاء، 2 نوفمبر، 2011

ونكمل ونثور..


تعليقا على المبادئ فوق الدستورية اللى نزلها

مجلس العار - المجلس العسكرى -
..

طب فاصل ونواصل ونكمل ونثور *

..
من اغنية

لسة العدل غياب

حمزة نمرة

الأربعاء، 19 أكتوبر، 2011

غلابة..


ولإننا غلابة زى بعض


فأقدر أقولك ان ملناش غير ربنا


وبعض


:)

السبت، 15 أكتوبر، 2011

اول لقاء ..


رائحة عطركِ .. مثلكِ تماما.. هادئة .. رقيقة..

تملأنى بجمالها فأتنفسها وأتذكركِ..

أنظر فى السماء وأتمتم بكلماتٍ لا تسمعيها

" ليتها تمطر الآن لأستطيع البكاء فلا تلحظينى.. "

أنظرُ فى عينيكِ فتملأنى الطمأنينة..

وكأنهُ الحلمُ المُنتظَر .. يتحقق .

تختلط علىّ المشاعر فلا أجد ما أنطق به فأُثرثر وأعيد

الكلمات فى محاولةٍ بائسةٍ منى لإخفاء توترى .

أحاولُ أن أحتضنكِ فأشعر وكأن العالم كله يرقبنا ..

فأشعر بالخجل..

أنظرُ إلى وجهكِ المنير بهالته البيضاء .. فأجد

جوهرتين تحدقان بعيناى .. تخبرانى بالشوق الحبيس

والحب المكنون..

لا أقدر على تحمل كل هذا الحب فأنظر إلى الجهة

الأخرى فتدركينى بجوهرتيكِ الواسعتين .. الرائعتين ..

أتشبثُ بيديكِ وكأننى أطلبُ منكِ بعض الحنان .. فتفيضى

علىّ بالكثيرِ منه فأزيد تشبثاً بكِ .

لا نجد ما نقوله فنبتسم أحيانا ونثرثر كثيرا فى لا شئ .

فى كل هذا الجو المفعم بالحب اللا منتهى .. تأتى

هادمة اللذات ومفرقة الجماعات .. " الشاحنة "

أتت لتأخذنى جسدا وتترك قلبى وروحى معكِ .

أتحدثُ معهم كثيرا عنكِ فأرى فى عيونهم الكثير

من الغيرة فأبتسم وأتحدث عن لا شئ كذلك ..

ولكن قلبى معكٍ .

..

لا أتحمل الوداع ونظراته القاسية..فأخبركِ بأنى

لن أودعكِ الآن .. ربما مساءً .. ولكنى حقًا لم أكن

سأودعكِ حتى فى المساء .

أتفقدكِ كثيرا وأنظرُ إليكِ نظرتى الأخيرة لأملأنى بكِ

وأمسكِ يديكِ بغرابة ..فقط لأتأكد من أنكِ لستِ

طيفا أو خيالا وأنكِ مثلنا تتنفسين هواءنا وأنكِ

من الأرض ولستِ من المريخ .

..
وفى الطريق أحضنها برفق عميق فأشعر بالأمان

" إنها هديتكِ "

أنظر إليها وأكتشف كل ما فيها فأشعر بالذهول

وينتابنى هذا السؤال " أأستحق كل هذا الحب منكِ !! "

أتنفس نفسا عميقا وأبتسم .. وعيناى على النافذة

ترقب بيوت القاهرة وشوارعها وأضوائها فى الليل

فأتذكركِ .. "ربما الآن تقرئين احدى رسائلى أليكِ "

أقرأ كلماتكِ فتوقفنى كل كلمة فيها وأستشعرها

بعمق ..

أتنفس السكينة وأغنى ..

عندى بيت وأرض ضغيرة

فأنا الآن يسكننى الامان

أغفو على زجاج نافذة مقعدى فى الشاحنة

لأحلم باللقاء الثانى

الخميس، 13 أكتوبر، 2011

مش مهم أبقى امورة ..المهم ابقى مرتاحة



عارفة الدنيا عاملة معايا ايه دلوقت ؟؟


الدنيا تحـــــــــــفة وروحها تحـــــــــفة


وزحمتها دفا ودوشتها مزيكا


وصوتها حنان


وشكلها جنــــــــان


زى ماتكون بتصالحنى وتبوس راسى وتقولى


خلاص


^_^


بتضحكلى اوى وانا بضحكلها وحاسة انها بقت بالالوان


حاسة بالامان والسلام الداخلى والسعادة اللا ارادية


وكذلك الجنون اللا ارادى ^_________^


خلاص يا دنيا .. حليب يا اشطة .. مسامحاكى خلاص


..

مش مهم ابقى امورة المهم ابقى مرتاحة


مش مهم الشكل ولا اللون ولا الطول والتخن والنثريات دى كلها


المهم الروح


المهم تبقى حلوة


وامورة


ونقية


وبيضة


وبتعرف تحلم


وتحب


وتسامح


وترضى

...


:))

الثلاثاء، 4 أكتوبر، 2011

عندما تشيب الاحلام ..


عندما تشيب الاحلام وتتناثر الامال


وكأنها كانت ذنبا أذنبناه ..


تموت الروح.....


وعندما تموت الروح نحيا بلا هدف


تتوالى علينا الايام وكأنها سنوات من


الجفاف


نحاول التنفس ولكن لا نفس يخترق صدورنا


وكأن الهواء ثقيــــل و طعمه لا يُحتمل


لا شئ له رائحة


تماما كتلك الوردة المزيفة


لم تعد تغرينى بلونها الوردى الرائع


لانها اصبحت بلا رائحة اى بلا روح

الاثنين، 3 أكتوبر، 2011

استسلام


استسلم المحارب الوحيد معى ..فلماذا أقاتل ؟؟!!

..
سارة درويش

السبت، 1 أكتوبر، 2011

:(((


خذلتك تانى وتالت ورابع

شكلى هفضل اخذلك على طول

منا قلتلك ...

مش انا قلتلك انى مستحقكيش ؟!!

شوفتى بقى ان الدنيا وحشة ازاى

ومش راضية تخلينى ولو فى مرة افرحك !!

:((

الأربعاء، 28 سبتمبر، 2011

..


بسم الله الرحمن الرحيم

بداية كدا

نقلا من بلوج رودى احب ان اعلن ان
..
يوم الخميس إن شاء الله حفل توقيع كتاب إيثار أحمد نور-حواس مستعارة

عمارة 2 - ممر بهلر- قصر النيل-وسط البلد

طريق الوصول عن طريق محطة مترو السادات او حتى العتبة..اسألوا على ممر بهلر الموضوع سهل جداً لما

توصلو الشارع طلعت حرب أو شارع قصر النيل

...

الكاتبة ايثار احمد انور اللى باذن الله بعد كام سنة هتبقى حاجة عظيمة وهتبقى من افضل كتاب العالم العربى

كله باذن الله

أحب اقولك ...

رارا انا بحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك

احم احم .. ايون على الملأ كدهوت

^_^

..

ربنا يكرمك يارب دايما يا رارا ياااااااااااارب

بجد انا فخورة بيكى

وتقريبا لما بفكر فيكى بغسل قلبى كتير ..

..

اياكم محدش يروح حفلة التوقيع والا سأقطعنه إربا إربا

..

..

..

..

بالنسبة لكل اللى جاى دلوقتى فممكن نقول رغى ملوش لازمة على رأى رودى

..

كل ما أحاول أبقى تمام توجعنى الدنيا ومعرفش اللى بيحصلى



كل اللى فات مكنش تمام

واللى جاى شكله كمان مش تمام



مكدبش عليك بس انا بجد خايفة

وبكرهنى اووووووووى



مشيت فى طريقك ومشيتى فى طريقى لجل نلاقى بعض

بس تصدقى ملقيناش نقطة واحدة تجمعنا فيها ببعض !!



دخلت .. قعدت .. شربت لمون ..وطلعت



كان نفسى تهزئينى وتبهدلينى او حتى تضربينى

بس متسيبينيش لضميرى !!



بتقرى كتير ؟؟ - اه

ليكى فى السياسة؟؟ - اه

انتى غريبة اوى

- ااااااااااااااااااااه


انتى فين يا أنا ... - روحت مشوار ومش راجعة