الأحد، 29 مايو، 2011

فلسطين

مشهد من وقفة الانتفاضة الفلسطينية الثالثة فى الزقازيق
ولنا لقاء عنها بعد الامتحانات ان شاء الله..
وحشتينى يا فلسطين

الخميس، 19 مايو، 2011

أصحاب القضايا


إذا نظرت إلى هؤلاء - أصحاب القضايا - فستجد

فى أعينهم بريقا له سحرا مختلفا

نابع من الايمان بالقضية التى ينادوا بها

وربما أفنوا حياتهم فى الكفاح من أجلها

فقط عندما تراقبهم فستعلم ان هؤلاء حتما

سيموتون يوما ما من أجل قضيتهم

ولن تشك فى ذلك

وهم أنفسهم إن نجحوا

لا يهتمون بمن يكونوا ابطالا على حسابهم

فهم فقط يريدون انقاذ قضيتهم

ولا يأبهون بالمنافقين

.....

فلتكن صاحب قضية ولا تكتفى بمراقبة الاخرين

الثلاثاء، 17 مايو، 2011

miss u ...:)


just to :

radwa tarek

i wanna to tell u that

i really miss u so much

i realised that i can't live

without u

cause u r my soul

and i hope to see u soon

really i need to see my soul

........

for the rest of my life

i'll be with u

I`ll stay by your side honest and true

till the end of my life

i'll be loving u...loving u

for the rest of my life

thru days and nights

i'll thank allah for opening my eyes

now and forever

I'LL BE THERE FOR YOU

الاثنين، 16 مايو، 2011

اذا أبدا لن يأتوا


هم يبدون لنا كأنهم ملائكة...لا يخطئون

فنحبهم ونخلص لهم كثيرا

ونتخلى عن كل شئ احببناه من اجلهم

فقط لنشعرهم بالسعادة...

وربما نخبرهم بأننا نحبهم

واحيانا كثيرة لا نتفوه بكلمة...

لكن عندما يعلمون

يبدأوا فى التحول...ويصبحون اشخاصا اخرين

يشعروننا بأن حبنا لهم هو واجب علينا

وبعد ان يعتادوا على التضحيات منا

ربما يشعرون بأنهم قد اعطونا الكثير

وانهم لم يعودوا بحاجة الينا

فيركنوننا على الرف...مع اخرين اعتادوا

ان يجعلوهم هناك....على الرف

فقط لأننا احببناهم

ثم يعودوا ليبدوا فى صورتهم الملائكية

التى لا يراها سوى اشخاص سذّج مثلنا...

وهكذا...نُترك على الرف ويأتى علينا الغبار

والغريب اننا نشتاق اليهم كثيرا

ونحلم كل يوم بيدهم تمحو عنا هذا الغبار وتأتى

لتعتذر..فنسرع فى تقبل اعذارهم

ولكنهم ...لا يعتذرون

اذا..ابدا لن يأتوا..

الجمعة، 13 مايو، 2011

الانتفاضة مستمرة حتى تعود الارض حرة


الانتفاضة الفلسطينية الثالثة..كلنا اكيد سمعنا عنها

بس مش كفايا تسمع بس..المهم تشارك

المشاركة هتكون معنوية بالصلاة المليونية للفجر

والدعاء والخروج فى مظاهرات سلمية لدعم القضية الفلسطسنية

واذا لم ترحل الاحتلال فيكفى انك هتطلع جيل بيجرى فى دمه

القضية الفلسطينية بعد ما كانوا بيوزعوا على المدارس خريطة

الوطن العربى ومفيهاش فلسطين..كان فيها اسرائيل

وكان هيطلع جيل فاهم ان اصلا الدولة بتاعة اسرائيل

ولو مش لاقى ان ده كله مبرر

على الاقل لما تقابل ربنا يوم القيامة ويسألك عملت ايه لاخوانك

المسلمين والمسيحيين فى فلسطين

هتقوله ايه ؟؟؟

...............

وربنا يكرم الشباب اللى عند السفارة الاسرائيلية

ويثبتهم

وان شاء الله ربنا يضع الرعب فى قلوب اليهود

الصهاينة

ويحرر المسجد الاقصى

شارك شارك شارك...اعمل حاجة بقى كفاية سكوت


............................

تفاصيل الانتفاضة بالشرقية


اولا هتكون صلاة فجر مليونية يوم الاحد 15-5-2011

فى مسجد الفتح..

ثم مظاهرة سلمية عند عمر افندى الساعة 1 الظهر

والله المستعان
.........................

كلمة على جنب لاختيتى

انا عارفة انك قوية اوى

وانك تقدرى تعملى حاجات كتير انتى مش

واخده بالك منها

اللى هيكسر حزنك هوه انتى...انتى اللى فى ايدك القرار

اقفى مع نفسك وخدى نفس عميق

وشوفى انتى حابة تفضلى كده ولا اخرتها ايه

؟؟...محدش بيحس باللى فينا غيرنا

فلازم احنا اللى نقوم بنفسنا عشان القرار فى ايدينا احنا

وربنا يطبطب على قلبك..ويريح قلبك يارب

الجمعة، 6 مايو، 2011

فى ذلك الشارع العتيق


لا يعرف لماذا اخذته قدماه لهذا المكان

ذلك البيت العتيق..الذى كانت تسكنه معه

من الغريب انه وجد تلك الشجرة كذلك هناك

ولكنها كانت...منكسرة...لا تملك اوراقا خضراء كما اعتاد منها

ألقى السلام بعينيه على بيته القديم

وعلى بيتها...

عجب كثيرا لهذا الهدوء الذى استوطن المنطقة

فهذا الشارع كان يموج بأصواتهم وهم صغار

فهنا كانوا يلعبون وهنا كانوا يجرون فرحا عندما تمطر السماء

وهنا كانوا يبكون...عندما رحلت وتركتهم

....

نظر إلى شرفته القديمة ... ولكنها كانت مغطاه بالتراب الكثيف

وكذلك شرفتها

تذكر اول لقاء بينهما

عندما جاءت والدتها تتشاجر مع والدته وكانت برفقتها

تمسك طرف ثوبها وتتوارى فيه من خجلها

وعندما لمحها ..ابتسم لها فابتسمت له ابتسامة صغيرة

كان الكبار يتشاجرون .. وهم يبتسمون ويتبادلون النظرات

كانا صغيرين...فقط سبعة اعوام او ربما ثمانية

أكمل سيره وتذكر ذلك البستانى الذى كان دائما ما يذهب اليه

ليطلب منه وردة ليعطيها...لها

طالت به الذكريات وتهربت دمعتان من جفونه فأسرع فى اخفائهما

كى لا يلحظهما احد..

تذكر كم كانت ملكة جمال...وكم كانت رقيقة كتلك الاوراق

التى كانت تتساقط عليهما من شجرتها الجميلة

تذكر كم كانت تخجل عندما يخبرها باعجابه بفستانها الطويل

الذى كان دائما يخبرها بضرورة ان تحافظ على نفسها من نظرات

هؤلاء الاولاد الاشقياء فى الشارع المجاور لهم

... ثم وقف ينظر الى السماء...يراقب تلك السحابات

وتذكر كم كانت عيناها تذكره بهن..بنقائهن وبراءتهن

وأخذ يتمتم فى نفسه : كم كانت جميلة...كانت ملكة..تربعت على عرش قلبى

.. كانت حبى الوحيد..الوحيد..

سكت هنيهة ثم تذكر ذلك اليوم المأساوى الذى غير كل حياته

فى الأمس...كان فى بيتها يزورها مع عائلته

من باب الجيرة والعشرة...

ثم اتى صباح يوم....لا تستطيع كلماتى سوى ان تصفه بأنه كان مأساوىٌ

تناول فطوره كعادته وذهب للاستعداد للذهاب اليها

ولكنه تفاجئ بوالده قد جاء مبكرا من عمله

وقد بدا على وجهه الوجوم..

ذهب مسرعا اليه..ماذا بك أبى ؟؟

نظر اليه..واحتضنه سريعا وقال له...لقد ماتت

.م..م

من ماتت..ماذا تقول؟؟

لا انا لا اصدقك ..لا هي لن تموت

انت اخبرتنى بأنها ستشفى من مرضها

وستصبح فى احسن حال

انت تكذب

انت تكذب

...ليتنى اكذب ..

اخبرتنى بأنها تعانى من مرض بسيط وستشفى....

لم يتمالك الاب نفسه وانهمر فى البكاء

وهو..خرج من البيت ينادى عليها

ويصرخ...لا تموتى...انتى حبيبتى...لقد احببتك

لا تموتى ..انتى حبيبتى ..لقد احببتك

لا تموتى..انتى حبيبتى..لقد.....تركتينى وحيدا

..............

بعد ان استعاد ذكريات ذلك اليوم غادر ذلك الشارع العتيق

وذهب ليطمئن عليها..فى قبرها

..

هوه الان فى التاسعة والعشرين من عمره..بعد ان مر عشرون

خريفا على هذا الحادث المأساوى

الذى عرف بعدها انها كانت مصابة بالسرطان..

فقرر ان يصبح طبيبا متخصصا فى علاج اورام الاطفال

وبالمناسبة فهو الان متزوج ولديه طفلتان

وزوجة...غير التى اراد ان تكونها زوجته

ولازال فى كل سنة فى يوم مولدها يذهب الى ذلك

الشارع العتيق ليرى ذلك البيت العتيق وتلك الشجرة

المنكسرة على موتها

ويذهب لقبرها يقرأ عليها الفاتحة..ويتمنى ان يراها فى الجنة

الأربعاء، 4 مايو، 2011

.......


هبتسم...هضحك..ميهمنيش

ميهمنيش الهم ولا الحزن ولا حتى الاوكتئاب

هتغير....

الدنيا بقت بتحلو فى عنيا
الحمد لله

حماس وفتح وكل الفصائل الفلسطينية وقعت اتفاقية

الوحدة الوطنية

فلسطين ..القضية اللى من اول ما فتحت عينى على الدنيا

وهيه مزروعة جوه قلبى

هانت يا فلسطين..متقلقيش النصر جاى ^_^


تفائلى يا فلسطين زيي كده

لعله خير ..:)

مش خايفة علا فكرة على غير العادة

قررت اتفائل ويبقى عندى حسن ظن بالله

وعليت سقف طموحى اوى اوى اوى

وهعمل اللى عليا وهرضى باللى هتدهولى يارب ......

مبكرهش الدنيا حتى لو سودا..


لانى ساعتها هستلف من رودى الواناتها والونها مفيش مشاكل

............

الاوكتئاب مش هيحل حاجة

وكفاية ان حد يبصلك بصة فيها شفقة

ودى بتوجع اوى

عشان كده عمرى ما هبين ضعفى

ولا انكسارى
الا ليك يارب ^_^

.......................

ادعولى كتير بقى عشان الامتحانات على الابواب

بس عندى حسن ظن فى الله انه هيكرمنى ان شاء الله


اه صحيح نسيت اقولكم ان د.عمرو خالد هيبدأ فى برنامج جديد

من بكرة الخميس ان شاء الله

اسمه بكرة احلى على القناة الثانية والفضائية المصرية

من 10 ل 12 بالليل

^________^

وطبعا مصطفى حسنى كل جمعة من 9 ونص على اقرأ

فى برنامج خدعوك فقالوا