الجمعة، 28 سبتمبر، 2012

يوم الشوى العالمى ^_^


البوست رغى السنين والتنين ... ^_^
..
 
لما الواحد بيقابل صحابه من ايام ثانوى بيحس ان روحه رجعتله تانى
بالذات لما يقعدوا مع بعض ويتكلموا عن كل حاجة فى وقت واحد
ويجيبوا فى سيرة صحبتهم اللى اتخطبت واللى اتقرا فاتحتها واللى عنست زى حالتهم
^_^
صحاب ثانوى اكتر ناس بيفكروك بالايام الحلوة لانك اختارتهم غير
اصحاب ابتدائى واعدادى لما كنا - عيال -

النهاردة اتقابلنا فى يوم الشوى العالمى 
روحنا بيت صاحبتنا اللى فى البلد وقضينا اليوم هناك

اتقابلنا زى مانكون بقالنا سنين متقابلناش
كمية الرغى اللى اتكلمناها النهاردة والضحك اللى ضحكناه النهاردة 
حسستنى انى هبلة اوى لما احس انى وحيدة ومفيش حد حواليا

روحنا بنها اللى مكتوب على مدخلها - ابتسم أنت فى بنها العسل - ^_^

ودخلنا البيت وصحبتنا صاحبة البيت كانت مجهزالنا فطير وجبنة وقشطة وعسل
وفى خلال فسوتين لقينا هجووووووووووووووووم عالفطير وقعدنا كلنا 11 بنت 
عالطرابيزة .. واحم احم نسفنا الفطير والاكل كله

ورجعتنا الطفولة اللى جوانا للعبة - السمكة والصياد -   :)) وكنا مسخرة

عدى الوقت علينا وطلعنا فوق فى الروف - السطح - وجبنا الشواية والفحم 
وقعدنا نشوى ييجى 3 ساعات ما بين شوى وخطف اللى اتشوى من على الشبكة
فى حركة بهلوانية تخلى اللى جنبك ميلحقش يرمى ايده فى بقك ويجيب حتة الكفتة
المشوية

وبعد ما أكلنا وأصابتنا حالة من التخمة اللا ارادية قررنا نروح المزرعة

صاحبتنا جابتلنا مينى باص 5 راكب .. تقريبا توكتوك مقفلينه باص
لك أن تتخيل 11 بنت قاعدين على 5 كراسى ^____________^
او ارجوك متتخيلش .. الوضع كان فوق الوصف

ودخلنا الجونينة .. كانت جونينة برتقان وبما انه مش الموسم فطبيعى البرتقان يكون اخضر
بس اللى مش طبيعى اننا نهجم عالبرتقان ونقشره وناكله اخضر
عععععععع .. طعمه كان بجد رهيـــــــــــب
والأحلى بجد ان كلنا كنا بناكل فى نفس البرتقاناية
ماشاء الله اول مرة اشوف برتقانية تكفى 11 بنى ادم
 وا عجبى

وبعد ما رجعنا وصلينا المغرب قعدنا قعدة سمر ومش هقولك
يعنى ايه قاعدة سمر لصحاب بقالهم كتير متكلموش سوا
مش هقولك كمية الإفيهات والألش وبعض النميمة اللى كنا عايشينه

وكما كانت تقول تقى - اتغيرت يا فرغلى ^________^ -

وعدى الوقت بسرعة ورجعنا الزقازيق ونهينا اليوم بكوباية قصب ساقعة مشبرة
من عند عمو اللى على اول الشارع وروحنا

بس .. ياااااااااااااااااااااه كنت محتاجة احكى عن اليوم اوى

الأربعاء، 26 سبتمبر، 2012

اشمعنا !


اشمعنا النهاردة الصدفة تجمعنا

واشمعنا النهاردة تبصيلى اوى .. ونتقابل من جديد

واشمعنا ادمع النهاردة بعد ما اسيبك

واشمعنا جاية فى اكتر وقت محتاجة فيه حد جنبى ...إلا انتى

اشمعنا بيجمعنا الزمن ببعض دايما بعد فوات الأوان ..

الاثنين، 24 سبتمبر، 2012

كفاية !


كفاية   تفضل تقولى وحشتينى كل ما اكلمك فى التليفون 

حتى لو اتكلمنا كل يوم 
..

كفاية   تكتبلى فى اخر كل مسج بحبك وكإنها زى تصبحى على خير
..

كفاية   كل ما تضايقنى تجيبلى هدية وينتهى الموقف بانك خلاص

عملت اللى عليك وجبتلى هدية ومبتفتحش الموضوع ولا تعرف 

ايه اللى زعلنى وايه اللى انت عملته غلط
..

أرجــــــــــــــوك .. متفقدش الحاجات الجميلة معانيها بكتر تكرارها 

كل حاجة ليها وقتها وليها مناسبتها والحب اصلا مواقف مش كلام على ورق

الحب اهتمام وسؤال ونقاش وطبطبة واحتواء ...
..

اوعى تقولى وحشتينى إلا لما أوحشك بجد

ومش لازم لما تبعتلى مسج تكتبلى وحشتيييييييييييييينى

زى ما يكون كل ما تزود حروفك تزيد معزتك فى قلبى 

" وحشتينى " لوحدها كفاية علافكرة .. 

بص من الاخر متحاولش تعمل جو السهوكة وسوما العاشق واسامة منير كتير عشان 

منخسرش بعض :P

الجمعة، 21 سبتمبر، 2012

جسمى الضئيل ..


اذا كان هذا - الجسم الضئيل - يملك عقلًا يفكر 

ويدًا تعمل 

فهو خير لى من - جسم عفىٍّ - يملك عقلًا ضئيلًا ويدًا 

لا تعمل ..

الثلاثاء، 18 سبتمبر، 2012

خليك وحيد !!


وفيها ايه يعنى لما تكون وحيد !

زعلان من ايه  ؟

ماياما كنت وحيد وخذلوك كتير واكتئبت واعتزلت العالم كله

العالم وقف ؟؟

لا طبعا .. وعمره ما هيقف عشانك ..

فاكر انك لما ترسم على وشك علامات الحزن والزعل وتعيط هيلتفتوا ليك!

أما أمرك غريب ... لساك مش فاهم !

الناس اخرها تبصلك بصة شفقة او عطف وبعدها بتنشغل فى مشاكلها

وفيها ايه يعنى لما تفشل وتفشل وتفشل ويطلقوا عليك لقب loser

عادى يعنى .. هتموت يعنى ؟

وحتى لو مت .. ما كلنا هنموت 

بص خليك وحيد , افرح لوحدك , واضحك فى سرك , وعيط وصوت جوا أوضتك

واخرج للناس على وشك ابتسامة تريحهم

الجمعة، 14 سبتمبر، 2012

مجزرة دير ياسين .. لم و لن ننسى



انا عارفة ان مش وقته اتكلم عن فلسطين وان الاولى دلوقتى الكلام عن 

 الفيلم المسئ للرسول -عليه افضل الصلاة والسلام -

 لكن لما قريت الكلام دا - اللى هتقروه تحت دلوقتى - مقدرتش منشورهوش عشان تفتكروا دم اخواتنا واهلنا فى فلسطين .. 

مجزرة دير ياسين .. لم و لن ننسى

فى أثناء حرب 1948 ارتكب اليهود الصهاينة 34 مجزرة لتنفيذ مخططهم فى فلسطين - ألا وهو ارهاب الفلسطينيين واجبارهم 

على الرحيل من أرضهم -
 
وكانت أبرز المجازر وأشهرها مجزرة  " دير ياسين " وقد نفذت هذه المجزرة عصابتا الأرغون - التى يتزعمها مناحيم بيجن -

 وشتيرن بالتنسيق مع الهاجاناه فى ليلة وصباح 10 من ابريل

1948

حيث تقع قرية دير ياسين على الطريق المؤدية  الى القدس وقد قام الصهاينة بذبح وقتل 254 رجلا وامرأة وطفلا وفى بعض 

التقديرات 360   بأسلوب وحشى ...

ونستطرد قليلا فى ذكر قصص من مذبحة دير ياسين كأحد نماذج الارهاب الصهيونى .

ففى ذلك اليوم بقى عند " حياة البلبيسى " فى المدرسة 15 طفلا وطفلة  فقامت بتحويل المدرسة الى مركز اسعاف لأنها مسئولة 

الصليب الأحمر فى دير ياسين . وظنت أنها تحمى نفسها والأطفال بذلك , وأخذ الجرحى بالتوافد عندها , وعند الظهيرة جاء اليهود 

الصهاينة وأجهزوا على الجرحى , وقتلوا جميع الأطفال وقتلوها , ثم وضعوا الجميع على شكل كومة جتت فوقها جُثتها , 

وأسرعت 

فتاة يهودية وخلعت علم الصليب الأحمر عن باب المدرسة وغرسته عميقا فى كومة الجثث والجميع يصفق لها اعجابا بما تفعل !!

أما الحاج " اسماعيل عطية " وهو عجوز فى الــ 95 من عمره فبعد أن قتلوه جروه من رجليه وسط الشارع وأخذوا يرقصون 

حوله ويصيحون , وكانت زوجته تحمل حفيدها الوحيد عند البيت فجاءت فتاة يهودية تحمل بيدها بلطة فضربت الطفل على رأسه 

فتطاير نخاعه ,والتصق بالجدار , ثم قتلت الجدة وأخذت ترقص فوق الجسدين القتيلين !!

وأخذوا " صالحية " وهى شابة  فقتلوا طفلها ذو السنتين أمام عينيها , ثم وضعوها فى حلقة وأخذوا يرقصون حولها ويمزقون

ثيابها 

قطعة قطعة , وفى النهاية عاجلتها إحدى الفتيات اليهوديات بعدة طعنات فى وجهها وصدرها  وبطنها وكانت حاملا فى الشهر

  السابع .. 

الغريب فى الأمر أن مناحيم بيجن - القائم بمذبحة دير ياسين -  حاز على جائزة نوبل للسلام !!!!!!!

وتوالت المذابح الصهيونية بعد ذلك بين حين واخر ففى عام 1953حدثت مذبحة " قبية " وهى قرية عربية فى الضفة الغربية 

هاجمها نحو 600 جندى صهيونى بقيادة الإرهابى أريل شارون , وقد أدى الهجوم الليلى  الى خسائر فادحة فى الأرواح  وتعمد 

الصهاينة  تدمير البيوت  على السكان  , حتى إن امرأة شوهدت تجلس بجانب كومة من أنقاض منزلها الذى برز من بين ركامه أيدٍ 

وأرجل ٍ صغيرة , هى أشلاء أولادها الستة , بينما كانت جثة زوجها الممزقة بالرصاص ملقاة فى الطريق المواجه للبيت !!

..............................................

من فصل المجازر التى تعرض لها الشعب الفلسطينى من كتاب فلسطين دراسات منهجية فى القضية الفلسطينية لــ د. محسن محمد صالح