الأربعاء، 2 يناير 2013

فلسطين الحبيبة ..

الحب يخترق الحصار

والشوق يخترق الحصار 

لن يمنع الاسمنت رؤيتها ولن ينتابنا وجع القرار

فالعين إن شاءت لقاء حبيبها ستراه من خلف الجدار

صبــــرًا فلسطين الحبيبة .. لن يطول الإنتظار
 ...على طالى .
...............................................

هناك تعليقان (2):

مسلم مصرى يقول...

ربنا يرزقنا وإياك صلاة فى المسجد الاقصى
تحياتى المعطرة

sara adel draz يقول...

اللهم امين

:)