السبت، 20 يوليو 2013

عطركِ .. هنا :(


للأماكن كذلك روائح .. 

مكاننا المفضل .. عطركِ عالقٌ به 

كلما ذهبت إليه قفذتى إلى ذاكرتى وأثرتى مشاعرى

لا أستطيع نكران أيامٍ قضيناها هنا .. 

رائحتكِ هنا .. أكاد أتنفسها فى كل ركن

هنا يوم أن جئتك باكية , وضعتُ يداى على وجهى وخانتنى الدموع

فجلستى جوارى .. وبكينا سويا إلى أن رحل الحزن عنى

وهنا جئتينى باكية .. فاحتضنتك وهان الحزن عليكى

كم مرة ضحنا , بكينا , نمنا , ذكرنا الله

كم مرة .. أخبرينى :(

لا ألوم عليكِ غيابكِ عن مكاننا 

ولكنى ألوم هذا المكان .. لماذا كل هذا ؟

لماذا لا يذكرنى إلا بكِ

لماذا أفقد أعصابى عندما تحدثينى عن آخر

وكأنكِ تخونى مكاننا ... 


ليت أن الأماكن تنطق ..لتخبركِ بحالى فيها ..

لكل منا حقه الكامل فى الاختيار :(

ولكل منا حقه الكامل فى الافتقاد


الأمر لا يوصف بالكلمات .. فالأماكن كالروائح .. تعلق فى أذهاننا

ترتبط بالأشخاص .. بالتواريخ .. والأقدار

وأنتِ رائحتك هنا .. لا تفارقنى فيه !


هناك 4 تعليقات:

بنوتة مصرية يقول...

ايه الرقه دي

أسماء حسان يقول...

كلمات تفوح بعطر حزين
دمت مبدعة

أسماء حسان يقول...

بالمناسبة .. في اوجه شبه بيننا يا سارة كتيرة ..
طلعنا زملاء .. وبنحب النهضة (:
يسعدني متابعتك

غير معرف يقول...

ســارة حـرام كده كتير رفقا بقلبي. مش عارفه بتجيبي الكلام الرهيب ده من فين . سلمـــى