الخميس، 5 أغسطس 2010

حتى لا تموت الروح


حتى لا تموت الروح

رواية اسلامية رومانسية كما يطلقون عليها
..
رواية لزوجين وطريق كفاحهم من قبل زواجهم

حتى وفاة منال...التى توفت بمرض خبيث
...
رواية مهما قلت فى وصفها فلن اوفيها حقها

فهى حقا اثرت فى كثيرا وجعلت دموعى تنساب

على خدودى كأنها - حنفية مية مفتوحة -

لاننى للاسف اعتدت ان تكون نهاية الافلام

هي رجوع الحبيبين الى بعضهما

ولكن - حتى لا تموت الروح - لم تنتهى بالعودة

وانما انتهت بالفراق ..انه الفراق الابدى

......
مش عايزة اتكلم عن الرواية كتير

لانها محتاجة تتقرى مش ينفع حد يحكيلك عليها

بس عايزة اتكلم عن اثرها عليا

.. لقد ثبتت بداخلى مبادئ اوشكت ان اكسرها

لقد اثبتت لى حقا ان المادة ليست كل شئ

ولكنها ليست شيئا اساسا...

علمتنى ان من يصبر ينال

وصراحة من بعد ما قريت الرواية

قررت قرار هام معرفش ده من تأثير الرواية

ولا من تأثير مفاهيم جوايا

المهم انى قررت انى اقفل قلبى بالضبة والمفتاح

لاى حب حرام وانتو فاهمين كويس قصدى..^_^

وان مش كل من هب ودب ينال شرف اعجابى بيه

وده مش غرور ولكنه ايمانى بان مشاعرى

وقلبى هو اهم ما املك

وان قلبى لن يملكه سوى ربى

وان حبى لن يكون الا لشخص واحد فقط

عندما يحين وقته..

ولن ادع قلبى طليقا

سأقيده..حتى يستريح فى المستقبل

سأحافظ على مشاعرى واجعلها نقية رقيقة

بيضاء

ولن اعرضها لجرح او كسر من اي من كان

سأبقى مريمية..
..
البوست كاتباه بعد انتهائى من قراية الرواية
مباشرة فممكن يبقى فيه تضارب فى الكلمات
او حبة لغبطة نظرا لنهاية الرواية المأساوية

هناك تعليقان (2):

ساسو يقول...

كل سنه وانتي بخير يا حبيبتي
ودايما يارب في سعاده

ريحانة الاسلام يقول...

اختى فى الله ساسو
وانتى طيبة يا قمر
وجزاكى الله خيرا على المرور والتعليق..^_^
ورمضان كريم..