الاثنين، 3 ديسمبر 2012

طريق يخلو من كل شئ سوى حبيبين ..




هو .. يعشقها ويتمنى لو يظفر بنظرة واحدة من عينيها السوداوين ..

هى .. تحبه بجنون , فقط تتمنى سماع صوته الدافئ

هو .. يعشق حياءها , يتمنى لو يكون فارسها , لو أنها تختاره من بين كل 

الفرسان ليكون أمانها وحلمها ودفء قلبها 

آخٍ .. كم يتمنى لو تعلم كم يغار عليها من نظراتهم ..

.....
هى .. تدعو الله فى كل يوم أن يحفظ قلبها ويحفظه ,

 تردد " اللهم ان كان خيرًا لى فاجعله هديتك لى "

هو .. أبدًا لن يصارحها بحبه , فهى جوهرته المصونة 

, يراقبها من بعيد ويرجو الله أن تكون نصفه الثانى المكتوب له

هى .. تدعو ربها ليلًا " اللهم لا تعلق قلبى بما ليس لى "

..............


هو آتٍ من بعيد ينظر للسماء وكأنه لا يعرفها 

, يغض بصره حتى عنها ..

هى تسير على عجلة من أمرها , تنظر الى سواد الأرض 

, تتمنى لو أنها تتمسك جيدًا بقلبها حتى لا يهرب منها 

ويجعلها تنظر له او تبتسم ..


فى أول الطريق " هو " و آتية "هى " ... يلتقيان , 

 يمران بجانب بعضها البعض  , 

عيناهما تجيدان التخفى , 

 والقلب يتمنى لو يلتقيان حقًا

هناك 7 تعليقات:

لبنى أحمد نور يقول...

الله :)

مسلم مصرى يقول...

كلام روعة
بس لو الأنتين بيفكروا كدة
مش واحد والتانى ولا فى دماغه
وكمان كل طرف ميعرفش إن التانى بيفكر كدة فأكيد حيعتبره من طرف واحد وبالتالى صعب يستمر إلا لو مستعد
تحياتى المعطرة

sara adel draz يقول...

لبنى

^_^

نورتينى بجد ..

sara adel draz يقول...

مسلم مصرى

مظبوووط ..

هى الفكرة اللى عايزة اوصلها ان العفة حلوة بردو خصوصا فى القلب :d

الاء يقول...

جميل ^_^

sara adel draz يقول...

ألاء

أول زيارة ليكى لمدونتى تقريبا

نورتينى يا قمر
^_^

غير معرف يقول...

رائع فعلا لو فى اتنين بيفكروا بنفس الطريقه وبيحاولوا يرضوا ربنا بكل الطرق ويعافروا ويحاربوا نفسهم لله وبس .. يوم لقاهم بيبقى اجمل يوم .

أبدعتى ياسوو
. ساره